General

اليهودي الحالي لــ علي المقري

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

انتهيت من قراءة هذا الرواية الجميلة .. و أردت ان اشارككم رأيي بها

 

 أعجبتني الرواية ككل .. تعرفت على معلومات جديدة عن تعايش المسلمين مع اليهود في اليمن .. و كيف ان المسلمين يجدون في انفسهم الافضلية بحكم انهم اصحاب الارض و يعتبرون اليهود مجرد متطفلين و يدعوهم دائما الى الرحيل إلى اورشليم التي يدعون انها ارضهم الموعودة .. 

 

يصور الكاتب قصة حب بين سالم اليهودي و فاطمة المسلمة و كيف انهما تزوجا و ابقيا على دينيهما .. و ينتقل لاحقا لسرد حقائق تاريخية عن الصراع بين الفئتين..

 

الرواية عبارة عن 150 صفحة .. تقرأ في يوم او يومين على حسب  

 

نبذة الناشر:
كانت فاطمة تقرأ القرآن على سالم، الشاب اليهودي، وتعلمه اللغة العربية. وكان يعلمها هو اللغة العبرية. أحبا بعضهما ولكنه حب محرم في ظل الخلاف بين اليهود والمسلمين في قرية ريدة اليمني ..
مضيا غير مكترثين بالأصوات المعترضة. استقرا في صنعاء حيث بدأت رحلة أخرى من المواجهة…رواية حب قوية تنقل القارئ إلى أجواء الصراع الذي عاشه اليمن في القرن الثامن عشر…

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s